الوطن العربي / اليمن / اليمن العربى

اليمن اليوم الرئيس السابق ينجو من محاولة اغتيال في كمين للحوثي.. ماذا حدث؟

قال ضابط رفيع في قوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح ،إن الحوثيين رصدوا تحرك موكب صالح واثنين من أبنائه واستحدثوا نقطة مسلحة في جولة المصباحي نهاية أغسطس الماضي وأثناء مرور السيارات الأولى من موكب صالح والتي فيها نجلاه خالد وصلاح أطلق الحوثيون النار على تلك السيارات ظنا منهم أن صالح فيها، لكنه كان في سيارة أخرى نهاية الموكب وقتل خلال ذلك شقيق مدير مكتب أحمد علي عبدالله صالح المقدم خالد الرضي نائب رئيس دائرة العلاقات الخارجية في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه صالح.

 

وقال الضابط في الحرس لصحيفة الانباء الكويتية اليوم إن النقطة العسكرية التي استحدثها الحوثيون في منطقة المصباحي بالقرب من دار الرئاسة كانت مخططا وكمينا محكما لجماعة الحوثي لاغتيال صالح.

 

وأضاف القيادي أن الهدف الرئيسي من الكمين الحوثي كان صالح بهدف تصفيته لكن الكمين فشل وتمكن صالح من الانسحاب من مؤخرة الموكب والعودة للخلف وسلك طريقا آخر عاد من خلالها إلى منزله واستدعى جميع الكتائب الموالية له للاستنفار والانتشار حول مكان تواجده ومنزله.

 

وأكد القيادي في الحرس الجمهوري أن جماعة الحوثي ما زالت تتحين الفرصة لاغتيال صالح، وأن صالح يعيش حالة قلق وخوف دائمة منذ ذلك الكمين وأنه يتنقل في صنعاء بسرية تامة ويغير أماكن تواجده بين الحين والآخر بشكل متخف، مشيرا إلى أن صالح وجه أتباعه بالتكتم الشديد على محاولة الاغتيال وعدم كشفها لوسائل الإعلام حتى لا يثير الخوف في نفوس أتباعه وتضعف جبهته الداخلية أمام جماعة الحوثي.

مصدر خبر اليمن اليوم الرئيس السابق ينجو من محاولة اغتيال في كمين للحوثي.. ماذا حدث؟ من موقع اليمن العربى ورابطه الخبر الاصلي من هنا اليمن العربى

قد تقرأ أيضا