الارشيف / غير مصنف / الشاهد

القادسية فضل الإبقاء على داليبور والعربي منح الشطي فرصة

كتب سامح فريد :

يبدو ان الصورة اتضحت بنسبة كبيرة فيما يخص خارطة المدربين في دوري فيفا الموسم المقبل فيظل تعمد الاندية اغلاق هذا الملف سريعا وقبل ان تبدأ فترة التجمع للموسم الجديد حتى يكون هناك نوع من الاستقرار وبالنظر على وضعية المربين في الفرق الثمانية المقرر ان يتنافسو على لقب دوري فيفا سنجد أن هناك استقرارا نسبيا ولكن مع عدم اغفال الاستقرار المؤقت لبعض الاندية والاتجاه للتحرك في اي وقت من اجل جلب الاخر القادر على تحقيق الطموحات .

داليبور مستمر
في القادسية وبعد فترة من المباحثات  والتصريحات بشأن مستقبل المدرب  داليبور التي  خرجت من سعود بو حمد رئيس جهاز الكرة استقر الراي في النهاية على التمديد للمدرب الكرواتي داليبور في الموسم المقبل والبقاء مع الفريق حيث وجدت الادارة القدساوية ان داليبور تعرض الى العديد من الظروف في الموسم الماضي وعلى الرغم من ذلك نجح في الوصول بالفريق الى ابعد مدى ممكن وخسر بطولتي السوبر وكاس سمو الامير بركلات الترجيح فيما تعتبره الادارة أنه بطل الدوري فعليا وكل هذا في ظل  ظروف صعبة  لم يمكن لاحد ان يتحملها اضافة الى انه يعمل بدون مساعد وايضا في ظل راتب مادي غير مبالغ فيه كل ما سبق اسباب ومبررات عجلت بالابقاء على المدرب الذي يحظى ايضا بدعم وحب اللاعبين .

العميد وعبد الله
موقف المدرب الوطني محمد عبد الله في نادي الكويت مازال ضبابيا حيث خرجت بعض التقارير والانباء عن نية النادي التعاقد مع مدرب اجنبي في الفترة المقبلة ولكن يبدو انها انباء غير مؤكدة في ظل نجاح المدرب عبد الله في تحقيق انجاز كبير الموسم الماضي بالفوز في كل البطولات التي شارك فيها اضافة الى انه كان قد نجح في الموسم قبل الماضي ايضا بالفوز بالبطولة الوحيدة التي قاد الفريق فيها ما يعني ان نسبة فوز عبد الله بالبطولات  مميزة للغاية وهي اسباب ترجح كفة بقائه مع الفريق ولكن الايام القليلة المقبلة ومع التاكيد الرسمي من قبل الادارة سنعرف موقف عبد الله  خاصة وان نادي الكويت دائما ما يسعى للافضل بغض النظر عن ما كان في الماضي .

لا خلاف على العدواني
في نادي النصر لا خلاف على مواصلة المدرب ظاهر العدواني  عمله على رأس القيادة الفنية في العنابي بعد أن نجح في تحقيق انجاز كبير وطفرة في عالم الكرة بنادي النصر باحتلاله المركز الثالث في الموسمك الماضي متفوقا على فرق لها تاريخ مثل العربي والسالمية وكاظمة ومع مجموعة من اللاعبين الصغار اصحاب الخبرات القليلة ولكنه منحهم الثقة وزرع فيهم ثقافة الانتصار فكانت النتائج على قدر الطموحات ومن ثم فمن الطبيعي ان يواصل العدواني عمله مع الفريق في الموسم الجديد من اجل استقرار التجربة واستمرار حصد الثمار , لم يكن قرار بقاء العدواني صعبا على الادارة فالامر تقريبا منتهي من الموسم الماضي واصبح امرا واقعا بعد ان فاز العدواني بافضل مدرب في الموسم الماضي بأكثر من استفتاء كروي.

الشطي وموقف غامض
حال المدرب الوطني ناصر الشطي في العربي كما هو حال محمد عبد الله في نادي الكويت هناك من يقول إنه خيار مؤقت لحين حدوث انفراجة مالية في النادي ومن ثم التوجه مباشرة نحو المدرب الاجنبي وهناك من يشير الى انه يحظى بكل الدعم والثقة من قبل الادارة العرباوية ولكن في النهاية يبقى المدرب مرشحا بنسبة كبيرة للعمل في الموسم المقبل مع الفريق او على الاقل بدء الموسم معهم لحين اشعار اخر ووفقا للننائج على ارضية الملعب ستكون ظروفه ومستقبله فالامر المؤكد ان الادارة لن تطيل الصبر عليه في حال لم تكن النتائج ايجابية بشكل كبير وهي عادة في العربي وبصفة خاصة مع المدربين الوطنيين.

بونياك يعود
يمكن ان نقول على تجربة المدرب بونيياك مع الجهراء منا اشبه الليلة بالبارحة فالمدرب جاء بتحد خاص هذه المرة ويعرف كل كبيرة وصغيرة عن الكرة الكويتية ويريد استعادة لمعانه مرة اخرى والتأكيد على ان الادارة العرباوية لم تكن محقة في قرار ابعاده ولم تكن محقة ايضا في قرار عدم الاستجابة لرغبات  الجمهور وإعادته مرة اخرى الطموحات والظروف قد تكون مختلفة بين الجهراء والعربي ولكن يبقى الهدف واحد وهو النجاح واثبات الذات وقد تكون مهمة بونياك مع الجهراء مهيئة للنجاح بالفعل بعد ان تخطى الفريق ازماته ويملك حاليا عددا من اللاعبين المميزين والقادرين على اللعب وتطبيق افكار وفلسفة المدرب الذي يعرف اغلبهم.

حمادة  يواصل
في السالمية تم الاتفاق والاستقرار على مواصلة المدرب الوطني عبد العزيز حمادة في مهمة عمله مدربا للفريق الاول الذى تولى قيادته مع نهاية الموسم الماضي وتأتي الرغبة في منح حمادة مزيدا من الفرص بهدف الحفاظ على وحدة الفريق واستقراره لاسيما وان حمادة يعرف كل شيء تقريبا عن الكرة السماوية ومن ثم فهو قادر على ان يتحمل المهمة بكل ثقة واثبت ذلك في الفترة الماضية بعد مرحلة حاول فيها لملمة الاوراق وترتيب الصفوف ومن المؤكد ان حمادة سيقود الفريق في الموسم المقبل وسيشرف بالاشتراك مع رئيس النادي في وضع خارطة طريق لاعداد السماوي للموسم الجديد الذي يسعى فيه الفريق الى نفض الغبار والعودة مرة اخرى الى الواجهة مجددا.

الشمري عاد لبيته
واخيرا اعلن نادي التضامن عن منح مهمة قيادة الفريق الاول الى المدرب ماهر الشمري الذي يعود بهذا القرار الى عالم التدريب بعد غياب لفترة طويلة حيث بات الشمري  امام مهمة كبيرة ومسؤولية ضخمة قياسا بما حققه التضامن في الموسم الماضي ونجاحه في جذب الانتباه بفضل المستويات العالية التي قدمها والنتائج الكبيرة التي حققها ما وضع الشمري امام اختبار جاد وحقيقي ولكنه في الوقت نفسه صعب للغاية باعتباره سيتنافس مع اقوى سبع فرق في الكرة الكويتية عكس الموسم الماضي الذي كان التنافس فيه مع الجميع .

لقد قرأت خبر القادسية فضل الإبقاء على داليبور والعربي منح الشطي فرصة في موقع نيوز مصر 24، وتم نقلة تلقائياً من موقع الشاهد ونحن غير مسئولين عن صحة الخبر منع عدمه واليكم رابط مصرد الخبر التالي من هنا الشاهد تحياتنا.

قد تقرأ أيضا